التسجيل   التعليمات   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة


منتدى القصص الدينية يختص بالقصص الدينية فقط

وشاب نشأ في عبادة الله ...قصص وعبر

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 22-11-2011, 03:04 PM   #1
‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے
مراقبة سابقة
ملـــــــكة آلذوقـــ


‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14274
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 المشاركات : 48,010 [ + ]
 التقييم :  10124
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Rosybrown
234 وشاب نشأ في عبادة الله ...قصص وعبر



بسم الله الرحمن الرحيم
شاب نشأ في عبادة الله عز وجل
عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( سبعة يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله : ... وذكر منهم ( وشاب نشأ في عبادة الله )
وعن عقبة مرفوعا ( إن ربك ليعجب للشاب لا صبوة له ) صحيح الألباني
وقال صلى الله عليه وسلم ( لاتزول قدما ابن آدم يوم القيامة عند ربه حتى يُسأل عن خمس : عن عمره فيما أفناه ، وعن شبابه فيم أبلاه ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه ، وماذا عمِلَ فيم علِم) رواه الترمذي والألباني في صحيحه
لماذا خص الله الشاب بالذكر في الأحاديث أعلاه دون غيره ؟
ربما لأن
في الشباب حب للحياة وإقبال عليها وعلى ملذاتها
والشباب توثُّب روح واستنارة فكر ، وطفرة أمل وصلابة وعزيمة.
وما ظهر الدين وعرف الناس شرائع النبيين إلا بفضل الشباب الصالحين
قال تعالى في أصحاب الكهف (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13))الكهف :13
فهؤلاء الفتية الذين يعتزلون قومهم إلى كهف ضيق مظلم ، فرارًا بدينهم ، كانوا النور الذي اهتدت به الأقوام من بعدهم ، وآية من آيات الله على أرضه .
ولا تنس أن العصبة المؤمنة التي تركزت في دار الأرقم وعلى يديْها تحقق نصر الإسلام كانوا شبابا، فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان عمره أربعين سنة عند البعثة ، وأبو بكر كان أصغر من النبي بسنتين، وكان عمُر عمَر ستة وعشرون سنة ، وعثمان عشرين، وعلي ثمان عشرة سنة ، وزيد بن حارثة عشرين ، وعبد الرحمن بن عوف ثلاثين ، والأرقم بن الأرقم إحدى عشرة سنة وهو الذي تأسست في داره أول دار علم في الإسلام.
وسأذكر بعض الأمثلة والشواهد لشباب أفنوا أعمارهم في عبادة الله عز وجل وطاعته :
علي بن أبي طالب : القاتل لصناديد قريش وهو شاب
قَتل علي بن أبي طالب وهو شاب في يوم بدر شيبة بن الربيعة ، واشترك في قتل الوليد بن عتبة ، وقتل بعدهما العاص بن سعيد ، وعامر بن عبد الله ، وطعيمة بن عدي ، وزمعة بن الأسود ، ونوفل بن خويلد ، ..... خمسة عشر رجلا قتلهم علي في يوم بدر
وقبل هذا لا ننسى حمايته للنبي ودين الله عندما نام في فراشه في أصعب ليلة مرَّت بها الدعوة ، نام في الفراش وهو يعلم أنّ على الباب رجالا لايريدون إلا رأس النائم على الفراش
وفي يوم أحد يقتل علي :أبا أميمة بن أبي حذيفة ، وعبد الله بن حميد
وفي يوم الأحزاب يقتل عمرو بن عبد ود - فارس قريش في يوم الأحزاب -
لله در شاب كان أول من أسلم من الصبيان ، ترعرع وتربى في بيت النبوّة والرسالة
لله در شاب قال له النبي صلى الله عليه وسلّم (ألا يرضيك أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ) رواه البخاري
لله در شاب قال عنه النبي ليلة خيبر ( لأعطين الراية غدًا رجلا يحبه الله ورسوله ) أخرجه مسلم
فأعطاها لعلي ، وقتل علي مرحب فارس خيبر
لله در شاب قال عنه النبي صلى الله عليه وسلّم ( إنّ منكم من يقاتل على تأويل هذا القرآن كما قاتلت على تنزيله ) فاستشرف الصحابة وفيهم أبو بكر وعمر - فقال : ( لا ولكنّه خاصف النعل ) يعني عليًا رضي الله عنه .... فقاتل الخوارج -صحيح الجامع-
***
معاذ بن جبل مقدام العلماء
قال صلى الله عليه وسلّم ( استقرئوا القرآن من أربعة : من عبد الله بن مسعود ، وسالم مولى أبي حذيْفة ، وأُبي بن كعب ، ومعاذ بن جبل ) البخاري ومسلم
وفي الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ ( يامعاذ ، والله إني لأحبك ، والله إني لأحبك ....) رواه أحمد
لله دره من سيد ، له أسبقيّته ، وإيمانه، هو معلم وفاتح اليمن .
وأعظم مزاياه أنه كان فقيها أعلم الأمة بالحلال والحرام كما شهد له رسول الله
ويقول عنه عمر ( لولا معاذ بن جبل لهلك عمر )
كان أصحاب رسول الله إذا تحدثوا وفيهم معاذ نظروا إلى هيبته ، فقد بلغ منزلة عظيمة في العلم ، أيام رسول الله وبعد مماته
مات رحمه الله ولم يجاوز ثلاثًا وثلاثين سنة ، وقد حصّل ما حصّل في الفقه وعلم الحلال والحرام في تسع سنوات
لله در معاذ من شاب فارس مغوار مشتاق لربه
كان رضي الله عنه قائد الميمنة في أجنادين ، وقام في أصحابه فقال : (يا معشر المسلمين : اشروا أنفسكم اليوم لله .. فإنكم إن هزمتموهم اليوم ، كانت لكم هذه البلاد دار الإسلام أبدًا مع رضوان الله والثواب العظيم من الله)
قال عنه ثابت بن سهل : ( كان معاذ بن جبل من أشّد الناس علينا حرصًا ، وأمضاهم في رقاب الروم سيفًا )
قاد الميمنة في معركة اليرموك ، وخطب الناس في صباح المعركة ، فقال ( يا قُرَّاء القرآن ومستحفظي الكتاب وأنصار الهدى وأولياء الحق ، إن رحمة الله - والله- لا تُنال بالأماني ، ولا يؤتي الله المغفرة والرحمة الواسعة إلا الصادقين المصدقين ، ... أنتم إن شاء الله منصورون فأطيعوا الله ورسوله ، ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ، واصبروا إن الله مع الصابرين ، واستحْيوا من ربكم أن يراكم فرارًا من عدوكم وأنتم في قبضته ورحمته ، وليس لأحد منكم ملجأ من دونه ، ولا متعزز بغير الله)
ولما نزل الطاعون في جند الشام وهو فيه قال للصحابة ( رحمة ربكم ، ودعوة نبيكم ، وموت الصالحين قبلكم ، اللهم فآت آل معاذ النصيب الأوفر من هذه الرحمة )
فما أمسى حتى طُعِن ابنه عبد الرحمن ، فرجع من المسجد ، فوجده مكروبًا ،
فقال : يا عبد الرحمن كيف أنت ؟
فقال عبد الرحمن : يا أبة : (الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (147))البقرة
فقال معاذ رضي الله عنه : وأنا ستجدني إن شاء الله من الصابرين ، فمات من ليلته ودفن من الغد
كان رضي الله عنه مشتاق لربه صابر محتسب ، فقد أصاب أهل بيته الطاعون ولم يبق منهم أحد ، وطُعِن في أصبعة السبابة فكان يقول : ما يسرني أن لي بها حمر النعم
ولما حضره الموت قال : ( أعوذ بالله من ليلة صباحها إلى النار ، مرحبا بالموت مرحبا زائرا مغيب ، حبيب جاء على فاقة ، اللهم إني قد كنت أخافك فأنا اليوم أرجوك ، اللهم إن كنت تعلم أني لم أكن أحب الدنيا وطول البقاء فيها لكرى الأنهار ، ولا لغرس الأشجار ، ولكن لظمأ الهواجر ، ومكابدة الساعات ، ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر )
هذا هو معاذ بن جبل فأين نحن منه
***
الحب بن الحِب : أسامة بن زيد رضي الله عنه
كان رضي الله عنه على حداثة سنه ، مؤمنًا صلبًا ، ومسلمًا قويًا ، يحمل كل تبعات إيمانه ودينه ، في ولاء مكين ، وعزيمة قاهرة جعلته قريبا من قلب رسول الله وكبيرا في عينيْه .
وفي سن مبكرة - لم يتجاوز العشرين - أمَّر الرسول صلى الله عليه وسلّم أسامة بن زيد على جيش ، بين أفراده وجنوده أبو بكر وعمر ، فاستكثر المسلمون على الفتى الشاب إمارة جيش فيه شيوخ الأنصار وكبار المهاجرين،
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن تطعنوا في إمارته فقد طعنتم في إمارة أبيه من قبله ، وايم الله لقد كان خليقًا للإمارة ، وإن كان من أحب الناس إليّ ، وإن هذا لمن أحب الناس إليّ من بعده ) رواه البخاري
بعث رسول الله أسامة على جيش المسلمين إلى حيث قٌتِل أبوه والصحابة ،
ولكن مرِض الرسول صلى الله عليه وسلم مرضَه الذي قُبِض فيه ، فتأخر خروج الجيش .
وعندما سار بجيشه نحو مؤتة ، بعث فرسانه لينهضوا الثابتين على الإسلام ، ويعينوهم على من ارتد ، وهرب المرتدون إلى دومة الجندل ، ولم تكن هذه من أهداف أسامة ،فما إن عادت إليه خيوله حتى مضى يغير إغارات شديدة وسريعة ، هنا وهناك ، ثم قدم المدينة سالما غانما بعد أن غاب عنها خمسة وثلاثين يوما، بلا ضحايا
وقال عنه المسلمون يومئذٍ ( ما رأينا جيشًا أسلم من جيش أسامة )
وكان هرقل بحمص حين بلغه ما صنع أسامة بعملائه العرب النازلين بأطراف إمبراطوريّته
فدعا بطارقته وقال لهم ( هذا الذي حذّرتكم فأبيتم أن تقبلوه مني ، قد صارت العرب تأتي من مسيرة شهر فتغير عليكم ، ثم تخرج من ساعتها ولم تُكلَم )
أي تجرح.
هذا هو أسامة بن زيد ، فرضي الله عن الشاب الربانيّ الحِب ابن الحب
****


 
 توقيع : ‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے

تم منع التواقيع والصور الرمزية و mms في الاقسام الدينية .. الادارة


قديم 22-11-2011, 03:05 PM   #2
‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے
مراقبة سابقة
ملـــــــكة آلذوقـــ


‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14274
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 المشاركات : 48,010 [ + ]
 التقييم :  10124
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Rosybrown
افتراضي رد: وشاب نشأ في عبادة الله ...قصص وعبر



بسم الله الرحمن الرحيم
عبد الله بن الزبير ابن الحواري .. المقدّم في العلم والعبادة
المحنّك بريق النبوة، قالت عنه عائشة رضي الله عنها : جاء وهو ابن سبع سنين ليبايع النبي صلى الله عليه وسلم ، أمره بذلك أبوه الزبير ، فتبسّم الرسول صلى الله عليه وسلّم حين رآه مقبلا عليه ، ثم بايعه .
قال الذهبي : ( عداده في صغار الصحابة ، وإن كان كبيرًا في العلم والشرف والجهاد والعبادة )
قالت عنه أسماء بنت أبي بكر : إنّه قوّام الليل ، صوّام النهار ، وكان يسمى حمام المسجد
وقال عثمان بن طلحة عنه : كان ابن الزبير لا ينازع في ثلاثة : الشجاعة والعبادة والبلاغة .
وكان إذا صلى فكأنّه خشبة منصوبة لا تتحرك.
وعن ابن مليكة قال ( كان ابن الزبير يواصل سبع أيام ويصبح في اليوم السابع وهو ألْيَثُنا ) أي كأنه الليْث
وفي السادسة والعشرين من عمره يقتل ابن الزبير ملك إفريقيّة "جُرْجير" قال الحافظ ابن حجر : وشهد الزبير فتح إفريقيّة أيام عثمان بن عفان تحت لواء عبد الله بن أبي السرح ، وكان الفتح على يديْه .
سيّر عثمان ابن الزبير في جماعة إلى إفريقيّة ، سنة ست وعشرين الهجريّة ، ليأتيه بأخبار الفتح ، فسار مجِدًّا حتى وصل إلى المسلمين ، فسأل "جريْر " ملك إفريقيّة عن الخبر ، فقيل :
" قد أتاهم عسكر " ففتّ ذلك في عضده ، ورأى عبد الله قتال المسلمين كل يوم من بكرة إلى الظهر ، فلمّا أذنّ سمع منادي " جريْر " يقول :
من قتل عبد الله بن سعد فله مئة ألف دينار وأزوِّجه ابنتي .
فخاف عبد الله على نفسه ، فحضر ابن الزبير عند عبد الله بن سعد وقال له :
تأمر مناديًا ينادي : من أتاني برأس " جريْر " نفّلته مئة ألف وزوجْته ابنته ، واستعملْته على البلاد ، ففعل .
فصار "جريْر " يخاف على نفسه أشد من عبد الله بن سعد
ثم إن عبد الله بن الزبير قال لعبد الله بن سعد :
إن أمرنا يطول مع هؤلاء ، وهم في أمداد متّصلة ، وبلاد هي لهم ، ونحن منقطعون عن المسلمين وبلادهم ، وقد رأيت أن نترك غدًا جماعة صالحة من أبطال المسلمين في خيامهم متأهبين ، ونقاتل نحن الروم في باقي العسكر إلى أن نجد أن ينضجروا ويملوا ، فإذا رجعوا إلى خيامهم ورجع المسلمون ، ركب من كان في الخيام من المسلمين ، ولم يشهدوا القتال ، ونقصدهم على غِرَّة ، فلعّل الله ينصرنا عليهم .
وفي صباح الغد نفّذ ابن سعد خطة ابن الزبير هذه ، فأقام جيع شجعان المسلمين في خيامهم ، وخيولهم عندهم مسرجهم ، ومضى الباقون فقاتلوا الروم إلى الظهر قتالا شديدًا ، وهمّ الروم بالانصراف على العادة ، لم يتركهم الزبير وألّح عليهم بالقتال حتى أتعبهم ، ثم عاد عنهم هو والمسلمون ، فكل من الطائفتين ألقى ****ه ووقع تعبًا ...
عند ذلك أخذ ابن الزبير من كان مستريحًا من شجعان المسلمين وقصد الروم ، فلم يشعروا بهم حتى خالطوهم ، وحملوا حملة رجل واحد ، وكبّروا ، فلم يتمكّن الروم من لبس ****هم حتى غشيَهم المسلمون ، ونظر عبد الله فرأى " جريْر " قد خرج من عسكره ، فأخذ جماعة من المسلمين وقصده فقتله .
ولقد قاتل رضي الله عنه يوم الدار دفاعًا عن عثمان ، فجُرح بضعة عشر جرحًا غائرة، يقول :
وإني لأضع اليوم يدي على بعض تلك الجراحات ، فأرجو أن تكون خير أعمالي
وقال عنه الذهبي : قد كان يُضرب بشجاعته المثل .
رحم الله عبد الله بن الزبير الشاب المقدام الشجاع الذي نشأ على طاعة ربه ومات عليها
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 
 توقيع : ‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے

تم منع التواقيع والصور الرمزية و mms في الاقسام الدينية .. الادارة


قديم 22-11-2011, 03:08 PM   #3
‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے
مراقبة سابقة
ملـــــــكة آلذوقـــ


‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14274
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 المشاركات : 48,010 [ + ]
 التقييم :  10124
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Rosybrown
افتراضي رد: وشاب نشأ في عبادة الله ...قصص وعبر



عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : سمعتُ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- يقول : «سَبْعَة يظِلُّهمُ الله في ظِلِّهِ يوم لا ظِلَّ إلا ظِلُّه : الإمامُ العادلُ ، وشابّ نشأ في عبادة الله عز وجل ، ورجل قلبه مُعَلَّق بالمسجد ، إذا خرج منه حتى يعودَ إليه ، ورجلان تحابَّا في الله ، اجتمعا على ذلك وتفرَّقا عليه ، ورجل دَعَتْهُ امرأة ذاتُ مَنْصِب وجمال، فقال : إني أخافُ الله ، ورجل تَصدَّق بصدقة فأخْفاها حتى لا تعلم شمالُهُ ما تُنْفِقُ يمينه ، ورجل ذَكَرَ الله خاليا ففاضت عيناه».أخرجه البخاري ومسلم وأخرجه في الموطأ, والترمذي وأخرجه النسائي .
يَقُولُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إنَّ رَبَّكَ لَيَعْجَبُ لِلشَّابِ لَا صَبْوَةَ لَهُ» مسند الروياني , وإسناده حسن, وحسَّنَ إسناده ابن حجر في الفتح (2/1144.
إن العصبة المؤمنة التي تركزت في دار الأرقم وعلى يديها تحقق نصر الله وتحقق نصر الإسلام كانوا شبابا, فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان عمره أربعين سنة عند البعثة النبوية,وأبو بكر الصديق كان أصغر من النبي صلى الله عليه وسلم بثلاث سنين, وعمر كان أصغر من أبي بكر ,و كان علي بن أبي طالب أصغر من الجميع رضي الله تعالى عنهم أجمعين, وهكذا كان عبد الله بن مسعود وعبد الرحمن بن عوف,والأرقم بن أبي الأرقم,وسعيد بن زيد, ومصعب بن عمير,وبلال بن رباح,وعماربن ياسر, وزيد بن ثابت,والحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الحَسَنُ وَالحُسَيْنُ سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الجَنَّةِ. هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ الترمذي وفي روية أحد ((الْحَسَنُ، وَالْحُسَيْنُ سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الْجَنَّةِ، وَفَاطِمَةُ سَيِّدَةُ نِسَائِهِمْ إِلَّا مَا كَانَ لِمَرْيَمَ بِنْتِ عِمْرَانَ)) , وعشرات غيرهم بل مئات كلهم كانوا شبابا....
هؤلاءِ الشبابُ هم الذين حملوا على كواهلهم أعباء الدعوة وهم الذين استعذبوا في سبيلها أسمى آيات الصبر والعذاب والتضحية ,وهم الذين واصلوا ليلهم بنهارهم حتى حققوا لهذا الإسلام إنتشاره وكيانه ولهذا الدين انتصاره وتمكينه.
ولله در أحمد الصديق حين يقول:
شباب الحقِّ ياأملاً يداعب فجرنا الزهر
ويا صوتا يشيع الرعب في قلب الدجى الغادر
ودرعاً يصون الدين يحمي عرضنا الطاهر
ومن هؤلاء الشباب محمد بن القاسم الثقفي: فاتح الهند والسند وعمره سبعة عشر عاما.
ومن هؤلاء الشباب عمر بن عبد العزيز الذي اشتهر بالعلم والعقل والتقوى والورع في المدينة المنورة مع حداثة سنه.
وينشأ ناشئ الفتيان منا على ما كان عوده أبوه
شباب صدق فيهم قول الاشاعر:
وقفوا على هام الزمان رجالاً *** يتوثبون تطلعاً ونضالاً
وحيُ السماءِ يجيشُ في أعماقهم ***ونداؤه من فوقه يتعالى
باعوا النفوسَ لربهم واستمسكوا *** بكتابه... واستقبلوا الأهوالا
فإمتد في شرق البلاد وغربها *** نورٌ تتيهُ به الحياةُ جمالا
فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم *** أُسدٌ تُخلفُ بعدها أشبالاً
إن الشباب هو الجيل الوارث, وهو في كل أمة مصدر قوتها, وعنوان مجهدها, وصمام حياتها, وعليه مدار مستقبلها, فإن كان شباب الأمة واعياً مدركاً لمسؤولياته, مضطلعا بأعباء رسالته, صالحا جسما وروحا, قويا بنية وعقيدة, كان جديرا أن يحقق لأمته كل ما تصبوا إليه من خير وسعادة, ومجد وسيادة, وإن كان الشباب جاهلا غير مدرك لمسؤولياته, ولا مستعد للنهوض بأعباء رسالته في الإصلاح والبناء والتعمير, كان أحرى بتلك الأمة التي هذا شبابها أن تضيع حياتها, وتخسر مستقبلها, وتقتل في نفسها آمالها وأحلامها في العزة والكرامة والمجد والسيادة.
إنّ هذه حقيقة علمية لا تكاد تخطىء, وسنة كونية لا يرجى أن تتخلف, وعليه - وأمة الإسلام اليوم تتطلع إلى مستقبل تسترد فيه مجهدها وكرامتها, وتسترجع قيادتها وسيادتها, وتعيد فيها إلى العالم الإنساني ما فقد من خير هداية, وما خسر من سعادة صلاح - فإنّ عليها أن تعي هذه الحقيقة, وتتفهم هذه السنة, وتجعل سلمها الوحيد الذي تريد أن ترقى به إلى أمجادها هو شبابها, وحينئذ فلتنظر في شبابها نظرة جد وحزم لترى في أي شيء هو, وعلى أيّ مستوى من مستويات القوة والصلاح, فإن وجدته الشباب المدرك الواعي, والقوي العصامي, الذي لا يُبارَى في طموحِهِ, شعارُهُ حُبُّ الكفاح, والرغبةُ الصادقةُ في الإصلاح, هدفُهُ الخيرُ وغايتُهُ الشرفُ, اطمأنت عندئذ إلى مستقبلها السعيد, وإلى غدها المشرق القريب. وإن وجدته شبابا خائر القوى, فاقد العزيمة, ضعيف الإرادة, تتقاسمه التياراتُ الجارفة, وتتنازعه المبادئُ الفاسدة, والأفكارُ المنحرفة, فاقد الوعي, محروم التفكير الصالح, يعيش بلا هدف, ويحيا بلا غاية, هو إلى اليأس أقرب منه إلى الأمل, وإلى الأماني الكاذبة أدنى منه إلى الآمال الصادقة, وجب عليها أن تفكر في الجد, وبسرعة في إصلاح شبابها, الذي هو وارث حياتها, وعدة مستقبلها, وقوام قوتها, ومفتاح سعادتها, لتجعله - بإذن الله - في مستوى المسؤولية, وعلى قدر المهمة التي تعلقها عليه وتنيطها به.


 
 توقيع : ‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے

تم منع التواقيع والصور الرمزية و mms في الاقسام الدينية .. الادارة


قديم 28-11-2011, 01:42 PM   #4
Ќĭ๓όşђ
مراقبة عامة


Ќĭ๓όşђ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 46467
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 العمر : 20
 المشاركات : 19,845 [ + ]
 التقييم :  2259
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~

                                       عجيب ممن يجد لنفسہ'ه
                                       عذراً في كل شيء
                                       ولا يعذر النااس / :
                                       في أي شيء ! )
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وشاب نشأ في عبادة الله ...قصص وعبر



جزاكِ الرحمان كل خير

تقبلي مروري وردي ,,, البسيط على ابداعكِ الجميل


 
 توقيع : Ќĭ๓όşђ

تم منع التواقيع والصور الرمزية و mms في الاقسام الدينية .. الادارة

التعديل الأخير تم بواسطة Ќĭ๓όşђ ; 04-12-2011 الساعة 06:40 PM

قديم 02-12-2011, 05:56 PM   #5
‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے
مراقبة سابقة
ملـــــــكة آلذوقـــ


‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14274
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 المشاركات : 48,010 [ + ]
 التقييم :  10124
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Rosybrown
افتراضي رد: وشاب نشأ في عبادة الله ...قصص وعبر



نورتي ورده


 
 توقيع : ‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے

تم منع التواقيع والصور الرمزية و mms في الاقسام الدينية .. الادارة


قديم 04-12-2011, 12:35 PM   #6
غلاتك بعيوني
مراقب سابق


غلاتك بعيوني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10875
 تاريخ التسجيل :  Sep 2009
 العمر : 24
 المشاركات : 6,979 [ + ]
 التقييم :  1732
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: وشاب نشأ في عبادة الله ...قصص وعبر



يعطكي ربي الف عافية للوش

على الطرح المفيد والمميز



حماكِ الرحمن وجعلكِ من اهل الجنة


 
 توقيع : غلاتك بعيوني

تم منع التواقيع والصور الرمزية و mms في الاقسام الدينية .. الادارة


قديم 05-12-2011, 11:08 AM   #7
بنت اربيل
مراقبة اقسام ضحكة الصورية


بنت اربيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4073
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 المشاركات : 23,513 [ + ]
 التقييم :  1774
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: وشاب نشأ في عبادة الله ...قصص وعبر



قصص رائعة
وبيها عبرة كبيرة
شكراا الك ذلتهم
تحيااتي وتقيمي


 
 توقيع : بنت اربيل

تم منع التواقيع والصور الرمزية و mms في الاقسام الدينية .. الادارة


قديم 05-12-2011, 03:32 PM   #8
‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے
مراقبة سابقة
ملـــــــكة آلذوقـــ


‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14274
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 المشاركات : 48,010 [ + ]
 التقييم :  10124
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Rosybrown
افتراضي رد: وشاب نشأ في عبادة الله ...قصص وعبر



شكرا للمرور راقي

ومرسي ع تقيم غلاتي

ودي


 
 توقيع : ‏ذلـےـتـــهـےـم عــيونــے

تم منع التواقيع والصور الرمزية و mms في الاقسام الدينية .. الادارة


موضوع مغلق

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تنجوا من كرب الصراط حيدر نعيم الطهمازي منتدى المواضيع المكرره والمخالفة 0 15-06-2011 08:46 PM
ملف شامل لجميع صفات الرسول صلى الله عليه وسلم . ريالي منتدى الديني 3 29-05-2011 08:10 PM
حياه سيد الخلق..كامله _نرجوا التثبيت_ мιsтч gιяl ▪▫ منتدى المواضيع المكرره والمخالفة 7 21-01-2011 12:04 AM
من صحيح البخاري كتاب الصوم نور عيني منتدى الديني 3 03-07-2010 11:00 PM
نساء عبر التاريخ العراقية شخصيات واحداث تاريخية 15 06-12-2009 07:38 PM


الساعة الآن 03:21 AM.